انت والحياة – قصة ذات عبرة كبيرة

في احدى الايام كان هناك امبراطور استدعى كل حكمائه وسألهم ” هل هناك اي مقولة سحرية تعمل في اي حال وفي اي ضرف في كل الاوقات السعيدة والحزينة في النصر وفي الهزيمة وتجيب كل الاسئلة؟

شيئا من الممكن ان يساعدني حينما لايكون احدا منكم متوفرا للمساعدة
كل الحكماء احتاروا بهذه السؤال ولكنهم اتفقوا على حل واحد من حكيم متمرس والذي اعطاهم ملاحظة صغيرة لتعطى الى الامبراطور ليفتحها كل ما كان في مشكلة
مرت ايام قلائل بعدها. وهوجمت دولة الامبراطور نت قبل دولة جارة. الامبراطور وجيشه قاتلوا بشجاعة ولكنهم ما زالو يخسرون المعركة والامبراطور كان يحاول الهرب على جواده. والاعداء كانوا يتبعونه اكثر فاكثر. وفجاه وجد الامبراطور نفسه يقف في نهاية الطريق وكان الطريق لا يؤدي الى شيء وتحته كان هناك وادي صخري عميق وكان صوت خيول العدو يقترب اكثر فأكثر، الامبراطور بدا قلقا وبدا ان لاطريق للهرب هنا…
حينها تذكر الملاحظة التي معه وفتحها وقرأ
” هذا سيمر ايضا” متابعة القراءة

قصة مشجعة مع عبرة كبيرة

ولد طفل لزوجين بعد احدى عشرة سنة من الزواج

كانا زوجين محبين لبعضهما وكان الطفل جوهرة عينهما

عندما اصبح عمر الطفل حوالي السنتين ، في احد الايام رأى الزوج زجاجة دواء مفتوحة

وكان الزوج متأخر على عمله لذا طلب من الزوجة ان تغلق الزجاجة وتضعها في الخزانة ، وكانت الزوجة منشغلة في المطبخ ونسيت الامر كليا ً.ـ

رأى الطفل الزجاجة و مسحورا ً بالوانها أراد ان يلعب بها وشرب الزجاجة بأكملها

كان الدواء قوي جدا ً للبلغين بحيث تؤخذ منه جرعة صغيرة ، وعندما فقد الطفل الوعي أسرعت الام واخذته الى المستشفى ، وتوفي في المستشفى ، كانت الام مصعوق و مرعوبة كيف ستواجه زوجها .ـ

عندما وصل الاب المضطرب الى المستشفى ورأى طفله المتوفي ، نظر الى زوجة وقال خمس كلمات

أسئلة :ـ

ما هي الخمس كلمات ؟

ماهي الآثار المترتبة على هذه القصة ؟ متابعة القراءة

قصة المشجع ذو معنوية عالية

ولد صبي من زوجين بعد أحد عشر عاما من الزواج

كانا زوجين متحابين والصبي كان جوهرة في عيونهم

عندما كان الصبي حوالي عامين من عمره ، في صباح أحد الأيام رأى زوج زجاجة دواء مفتوحة

وكان قد تأخر في الذهاب الى المكتب و طلب من زوجته لأخذ الزجاجة والاحتفاظ به في الخزانة. زوجته المشغولة في المطبخ نسيتها تماما في هذه المسألة

رأى الصبي الزجاجة وذهب الصبي ممازحة يشرب الزجاجة المفتونة بها ولونها كل شيء

حدث أن دواء قوي للبالغين يعني أن تؤخذ في جرعات صغيرة. عندما انهار الطفل , الأم سارعت بنقله إلى المستشفى حيث توفي. صعقت الأم.و كانت تخشى من مواجهة زوجها.

عندما جاء الوالد المذهول الى المستشفى ورأى جثة طفل

وكان ينظر إلى زوجته وتلفظ فقط خمس كلمات

: الأسئلة

ما هي الكلمات الخمسة؟-

ما هي الآثار المترتبة على هذه القصة؟- متابعة القراءة